طارق عفاش .. قفاز الإمارات لخنق الإصلاح وقمع الجنوبيين

صحافة نت 24 - المشهد اليمني الأول - أخبار وتقارير:

طارق عفاش .. قفاز الإمارات لخنق الإصلاح وقمع الجنوبيين

المشهد اليمني الأول/

يبدو أن الإمارات ادخرت عميلها طارق عفاش ومرتزقته لمهمتين كبيرتين، هما: استلام القيادة العسكرية للجنوب، والقضاء على مليشيات الإصلاح في عدن وتعز.

منذ وصول طارق عفاش إلى عدن في يناير 2018، بعد فراره من صنعاء إثر إحباط مخطط الفتنة الذي شرع فيه وأفشلته القوى الوطنية، والإمارات تعمل على تمكينه من الحكم العسكري على عدن ومحافظات الجنوب المحتلة.

الأطماع الإماراتية كان لا بد لها من عملاء ترتديهم كقفازات سوداء لتنفذ كل أعمالها البشعة في اليمن وبحق كل اليمنيين، وقد ارتضت عدد من القيادات العسكرية اليمنية لعب هذا الدور القذر؛ ومن بينهم طارق عفاش الذي تثق به الإمارات جداً.

وقبل قرابة العام، سلمت قوات الاحتلال الإماراتي مناطق الساحل الغربي الواقعة تحت سيطرتها لطارق عفاش. ثم لاحقاً ومع إعلان انسحابها المزعوم من اليمن، هيأت الإمارات طارق لقيادة مجاميع المرتزقة المنضوين تحت ما يسمى حراس الجمهورية وما يسمى مقاومة تهامة وألوية العمالقة.

لم تأبه الإمارات لوجود قيادات عسكرية جنوبية كبيرة تعمل في صفوفها، وقد أهانتها بإرغامها التسليم المطلق لعدوها اللدود طارق عفاش، وقد كان ذلك مذلاً لهم، بحسب تسريبات تناقلتها عدد من وسائل الإعلام آنذاك.

وعملت القوات الإماراتية على نشر مسلحين مرتزقة من أبين جنوباً، وصولاً إلى الساحل الغربي غربا، وطرد المسلحين الموالين لهادي من تلك المناطق، وفرضت سيطرة طارق عفاش، الذي تمكن من اقتحام معسكر العمري منتصف اغسطس الفائت.

وعلى الرغم من المواجهات والمعارك العنيفة التي شهدتها محافظة عدن المحتلة، ثم شبوة، وداخل تعز وسط المدينة وفي مدينة التربة، بين قوات محسوبة على هادي وأغلبها من مليشيا الإصلاح، وأخرى تابعة لمليشيا “الانتقالي” المدعوم إماراتياً، إلا أن الإمارات لم تأذن لطارق عفاش بالمشاركة إلا من خلال إرسال تعزيزات بسيطة كتلك التي قامت بنقلها في 23 أغسطس الفائت إلى شبوة لإسناد مليشيا “الانتقالي” هناك.

وفي 25 أغسطس، أبدى عفاش صراحة تضامنه الكامل مع قوات الاحتلال الإماراتي والمليشيات المدعومة منها، تزامن ذلك مع ظهور عديد أطقم عسكرية تابعة له وتحمل صورته وصورة أحمد علي وهي تجوب شوارع مدينة التربة التي كانت تشهد توتراً شديداً ومواجهات بين مليشيات الإصلاح و”أبو العباس”.

وكان متوقعاً مشاركة طارق عفاش

نشر بتاريخ : الأربعاء 2019/10/09 الساعة 09:26 م

صحافة نت 24 : طارق عفاش .. قفاز الإمارات لخنق الإصلاح وقمع الجنوبيين

اليمن الآن : طارق عفاش .. قفاز الإمارات لخنق الإصلاح وقمع الجنوبيين

الصحافة اليوم طارق عفاش .. قفاز الإمارات لخنق الإصلاح وقمع الجنوبيين



74
189
110
130
341
82
219
414
363
190
203
187
181
351
396
744
283
312
700
640
561
583
978
944
752
816
1049
611
812
786
903
587
854
599
1087
1025
669
1174
712
977
1090
1798
1214
855
1596
1152
1889
2315
1283
3302
3645
1849
2553
1987
1500
3028
1681
13341
2303
1635
1889
1588
2904
2288
2309
1384
1534
4154
5017
1791
2240
3275
2005
1901
2659
2123
3064
3796
1523
1610
1953
3213
2172
2357
2933
2106
3334
2401
1871
4435
2960
4313
3824
2852
6072
9240
3488
2482
2485
2325
2632
2865
2425
4359
5291
3094
3705
3143
7758
4208
2245
7774
4049
12071
3863
4537
83690
5385
5667
7223
12259
5551
4517
5730
4829
6363
6008
9263
6163
13497
6198
6818
8551
6736
6458
7417
9852
8218
19015
16707
12537
11442
36829
8590
7073
9054
9265
24324
33154
13437
9975
9828
8699
8565
13917
15936
12424
10112
10660
14967
7873
8624
8442
33031
8782
14041
10959
17824
14625
7952
13849
9966
27300
15001
10535
9279
8801
8068
14304
13857
9493
8538
9192
8983
15911
8704
10010
13108
9213
12830
13916
17102
11883
10288
9191
11192
10742
13055
97819
743517
18250
16865
150151
12523
88660
24859
13660
47960
31823
10248
13715
11222
19649
11147
24179
11335
10049
10644
17400
24075
17933
29909
11239
25721
16472
27475